المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة رائعه بين الملك والسجين



أخت القمر
12-07-2009, 02:33 AM
قصة رائعة بين الملك والسجين
احد سجناء ملك محكوم عليه بالاعدام ومسجون في جناح قلعه مطله على جبل


هذا السجين لم يبق على موعد اعدامه سوى ليله واحده..

وفي تلك الليله فوجىء السجين وهو في اشد حالات اليأس بباب الزنزانه يفتح والملك يدخل عليه مع حرسه ليقول له
اعرف ان موعد اعدامك غدا
لكنى ساعطيك فرصه ان نجحت في استغلالها فبامكانك ان تنجوا ....هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسه ان تمكنت من العثور عليه يمكنك عن طريقه الخروج وان لم تتمكن فان الحراس سيأتون غدا مع شروق الشمس لاخذك لحكم الاعدام .....

وتأكد السجين من جديه الامبراطور وانه لايقول ذلك للسخريه منه غادر الحراس الزانزانه مع الامبراطور بعد ان فكوا سلاسله وتركو السجين لكى لايضيع عليه الوقت

جلس السجين ولم يكن لديه خيار قرر انه لن يخسر من المحاوله
وبدأت المحاولات وبدا يفتش في الجناح الذى سجن فيه والذى يحتوى على عده غرف وزوايا
ولاح له الامل عندما اكتشف غطاء فتحه مغطاه بسجاده باليه على الارض
وما ان فتحها حتى وجدها تؤدى الى سلم ينزل الى سرداب سفلي ويليه درج اخر يصعد مره اخرى وبعده درج اخر يؤدى الى درج اخر وظل يصعد ثم يصعد الى ان بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجى مما بث في نفسه الامل ولكن الدرج لم ينتهى ..

واستمر يصعد.. ويصعدويصعد.. الى ان وجد نفسه في النهايه وصل الى برج القلعه الشاهق والارض لايكاد يراها وبقي حائرا لفتره طويله
فلم يجد ان هناك اى فرصه ليستفيد منها للهرب وعاد ادراجه حزينا منهكا والقى نفسه في اول بقعه يصل اليها في جناحه حائرا لكنه واثق ان الامبراطور لايخدعه


استمرت محاولاته ولكن كل محاولاته ضاعت بلاسدى والليل يمضى

واستمر يحاول...... ويفتش..... وفي كل مره يكتشف املا جديدا... فمره ينتهى الى نافذه حديديه ومره الى الى سرداب طويل ذو تعرجات لانهايه لها ليجد السرداب اعاده لنفس الزانزانه

وهكذا ظل طوال الليل يلهث في محاولات وبوادر امل تلوح له مره من هنا ومره من هناك وكلها توحى له بالامل في اول الامر لكنها في النهايه تبوء بالفشل

واخيرا انقضت ليله السجين كلها
وهو محطم الامل من محاولاته اليائسه وايقن ان مهلته انتهت وانه فشل في استغلال الفرصه

ووجد وجه الامبرطور يطل عليه من الباب ويقول له...... اراك لازلت هنا ....

قال السجين كنت اتوقع انك صادق معى ايها الامبراطور..... قال له الامبراطور ... لقد كنت صادقا... سأله السجين.... لم اترك بقعه في الجناح لم احاول فيها فاين المخرج الذى قلت لي




"
"
"
قال له الإمبراطور
لقد كان باب الزنزانه مفتوحا وغير مغلق

حمزة البلوشي
12-07-2009, 11:32 AM
قصة رائعة أختي الكريمة ..

وبالفعل بعض الناس لا يستغلون الفرص بشكل صحيح، ومع أنها تكون سهلة عليهم !!

وبالتأكيد:

فإن وجود الفرص والاستفادة منها .. كله بتوفيق الله تعالى لعبده ..

فكثير من الناس تأتيه الفرص تِلْوَ الفرص .. ولكن لا يستفيد منها ..

لأن الله لم يكتب له أن يستطيع انتهاز هذه الفرصة .. والسبب بالتأكيد راجع إلى قصور منه .. أو أنه ابتلاء له .. ماذا سيفعل بعد يقينه أنه لم يستفد منها ..

شكراً أختي الكريمة على القصة الهادفة ,,,

عبدالله بن حريز
12-07-2009, 02:02 PM
جزاك الله خيرا اختي الكريمه قصهرائعه الله يفتح عليك

علي الجريبي
12-07-2009, 02:56 PM
عجيب لهذا السجين ما راقب الباب عندما خرج الملك وحراسه ماسمع صوت المزلاج حق الباب تحصله ماسمعيش حاجه هههههههههههههه

منذر المنذري
12-07-2009, 03:16 PM
شكرا اختي الكريمه على هذا الموضوع الطيب

و ربي يحفظج من كل شر ^_^

محمد باجري
12-07-2009, 04:27 PM
قصة رائعه تسلمين اختي أخت القمر على الموضوع الهادف ..

الحياة فرص ولكن القليل من يحسن انتهاز الفرص..

الف شكر
محمد باجري

فؤادالعسكري
12-16-2009, 12:19 AM
قصة رائعة وهادفه بارك الله فيك أختنا أخت القمر

أخت القمر
12-29-2009, 03:32 AM
شكرا لكل من مر على الموضوع واستفاد منه

شكرا لكم

علي الجريبي

منذر المنذري

فؤاد العسكري

محمد باجري

وجزاكم الله خيرا